ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 

         :: يوفنتوس يعبر بولونيا ويعزز صدارته ( الكاتب : ارتواء )       :: الاتحاد يقيل سييرا ويكلف العبدلي ( الكاتب : ارتواء )       :: الريال يسقط أمام مايوركا بهدف ( الكاتب : ارتواء )       :: محمد صلاح يسعى لفك عقدة اليونايتد ( الكاتب : ارتواء )       :: تعريف الحب الحقيقى اليوميين دوول ( الكاتب : ارتواء )       :: اللبنانيون يعتصمون احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية ( الكاتب : ـآهات عاشق )       :: ترامب بلادنا معرضة لخطر لم يسبق له مثيل ( الكاتب : ارتواء )       :: ما أسباب تورم اللسان؟ ( الكاتب : شايان )       :: 4 مفاهيم خاطئة عن آلام الظهر ( الكاتب : ارتواء )       :: كيفية تدليك عضلة القلب ( الكاتب : ـآهات عاشق )      

 

{ (إعلانات منتديات مفاهيم الشوق   ) ~
     
     
     
     
   


الإهداءات



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 04-14-2018, 02:13 AM
الليث
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية :
 فترة الأقامة : 18190 يوم
 أخر زيارة : 01-01-1970 (03:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي المنصرون واليهود



المنصرون واليهود


"وليم بيل روبنسون" يناهز الخمسين عامًا، افتتح مركزًا لرعاية الأطفال المعوقين فكريًّا بقرية راشيا الفخار في منطقة "الحزام الأمني" منذ عام 1404هـ/ 1984م في جنوب لبنان.

هذا العمل يُعَدُّ عند البعض من الأعمال "الإنسانية" التي يقوم بها أفراد قد يكونون أجانب على المنطقة التي يقومون فيها بإنشاء مراكز الرعاية، والرجل أمريكي عاش في لبنان فترة غير وجيزة، وكان يعمل قبل ذلك في مشاة البحرية الأمريكية.

روبنسون كان منصرًا، استغل - مثل غيره - الحرب الأهلية الطاحنة في لبنان، وقيام المشكلة في جنوب لبنان لينفذ رسالة أخذها على عاتقه، وهي محاولة تنصير أبناء المنطقة من غير النصارى، وهذا أسلوب قائم ومستمر ومنتشر في كثير من البلاد، ولا غرابة في هذا؛فقد تعود عليه الأهلون، وتعودوا على المراكز التي تقدم أطيب الخدمات التعليمية والتدريبية والعلاجية والصحية والفلاحية وخدمات الإغاثة، وهذه من الوسائل المعتمدة في التنصير الذي يسميه البعض بالتنصير المختفي.

والغرابة هنا عند بعض الناس أن يعمِد "روبنسون" المنصر إلى القيام بمشروع توطين لليهود في جنوب لبنان، وهو متهم بمحاولة الاستيلاء على غابة من الصنوبر ليقيم عليها مائتي بيت لليهود، وفي جنوب لبنان، حيث لا يجرؤ اليهود على هذا خارج "الحدود" الواضحة لهم، والغرابة هي أن هذا الأسلوب من "روبنسون" يؤيد ما يذهب إليه بعض المتابعين لأهداف حملات التنصير من أن أهدافهم الرئيسية تأييد إقامة وطن قومي لليهود في فلسطين العربية المسلمة.

النزاع القديم:
والغرابة ناتجة من النزاع المختلف بين النصرانية واليهودية منذ الزعم بصلب المسيح عليه السلام، وأنه صلب بأيد يهودية، وقد برأت الكنيسة الكاثوليكية اليهود من صلب المسيح عليه السلام هذا الصلب المزعوم في مفهومنا نحن المسلمين، ومع هذا التبرئة إلا أن جزءًا غير يسير من النصارى اليوم لا يزالون يظنون أن المسيح قد صلب، وأن اليهود هم الذين ضيقوا عليه عليه السلام حتى صلبوه، ويصعب على هذه الفئة من النصارى أن تبرئ اليهود من هذا، وأقرب شاهد على هذا موقف النصارى العرب في الشام عمومًا، وعدم موافقتهم لقرار الكنيسة الكاثوليكية في هذا الشأن، خصوصًا أن معظم النصارى العرب في الشام من أتباع الكنيسة الأرثوذكسية التي لا تتفق مع الكاثوليكية في أصول الديانة النصرانية، ناهيك عن فروعها، وعليه - ودون سابق علم - لا أستغرب أن يكون لبعض النصارى العرب أثر فعال فيما حصل للمنصر "وليم بيل روبنسون"، حيث قتل يوم الثلاثاء - ليلة الأربعاء الماضي 1/ 9/ 1410هـ الموافق 27/ 3/ 1990م بعد تحذيرات وتنبيهات لخطر هذا المنصر الذي تجاوز حد التنصير المعتاد في المنطقة إلى إقامة مستوطنة لليهود في جنوب لبنان، خصوصًا أن جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية أعلنت أن وحدة "لولا عبود" هي التي باشرت عملية إعدام المنصر "روبنسون"، ويوحي الخبر بأن الرجل قد حكم عليه بالإعدام؛ ولذا لم يقل: إن الوحدة باشرت عملية الاغتيال.

ونحن ندرك الصراع التقليدي بين النصرانية واليهودية، والقرآن الكريم يؤكد على هذا في سورة البقرة، حيث تقول الآية (113): ï´؟ وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَى شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ï´¾ [البقرة: 113].

تنصير اليهود:
وما دام هذا الموقف قائمًا بين اليهود والنصارى، فكيف يمكن أن يقال: إن من أهداف التنصير في المنطقة العربية والإسلامية ترسيخ قيام وطن قومي لليهود في فلسطين؟! والإجابة على هذا السؤال تعيدنا إلى ما قبل سنة 67م، عندما تدخل "بولس" القديس في الديانة النصرانية وكتب رسائله في العهد الجديد، وهو من مواليد طرسوس، واسمه الأصلي "شاؤل"! درس في القدس، ونشأ نشأة يهودية متحمسًا لوطنه! وكلف من قبل رئيس الكنيسة بالذهاب إلى دمشق لمقاومة النصرانية سنة 35م، وكان من أبرز من اضطهدوا النصارى في عصره، وزعم أنه رأى نورًا ساطعًا يناديه باسمه "شاؤل" ويسأله عن سبب اضطهاده، فسأل "شاؤل" الصوت: من أنت؟ فأجابه الصوت: أنا يسوع الذي تضطهده! فانصرف إلى دمشق ونزل مع النصارى وانخرط في سلكهم، وأصبح أنشط المنصرين في القرون الأولى، وسمى نفسه "بولس"، فثار اليهود ضده وقبضوا عليه في القدس سنة 57م، ثم قبض عليه بعد تبرئته، وسيق إلى روما حيث أعدم صلبًا.

"بولس القديس" هو الانطلاقة - ومن خلال رسائله - لترسيخ النصرانية في اليهودية، فالظاهرة التي استمر عليها"وليم بيل روبنسون" ليست فقط وليدة قيام دولة لليهود في فلسطين المحتلة منذ سنة 1369هـ/ 1984م، ولكنها تعود إلى قبل هذا التاريخ بتسعة عشر قرنًا من الزمان أو تزيد.

وفي سبيل تحقيق هذا التلاحم يلجأ اليهود إلى التنصر قصدًا إلى إدخال الخلل - أو مزيد من الخلل - في العقيدة النصرانية، مع وجود القابلية لهذا الخلل، ليس فقط لترسيخ العلاقة، وإنما لطمس معالم النصرانية الحقة قصدًا في النهاية إلى السيطرة اليهودية على العقيدة النصرانية، بحيث تصبح النصرانية صورة شائهة لليهود، وليس بالضرورة أن يعود النصارى إلى اليهود؛ لأن اليهودية لا تقبل من أحدٍ أن "يتهود" ما لم تكن أمه يهودية الأصل، ولكن اليهودية تقبل أن يتبنى أفكارها الآخرون، وإن بقوا على خلفيتهم الدينية المذهبية، بل هي تسعى إلى هذا سعيًا واضحًا من خلال رفضها لليهود المتهودين، كما يحصل الآن ليهود "الفلاشا" الذي جيء بهم ليكونوا لحمًا للمدافع على الحدود مع البلاد العربية.

ولعل هذه العودة تبرر قيام هذا المنصر "روبنسون" بالأخذ على عاتقه إقامة مستوطنة لليهود في جنوب لبنان، الأمر الذي لا يتمكن منه اليهود أنفسهم، ولعل هذه العودة تبرر الرأي القائل أيضًا: إن حملات التنصير تنطلق من "تل أبيب" إلى إفريقيا وآسيا، وإن هناك في مدن فلسطين المحتلة مراكز للتنصير لا تعمل داخل فلسطين المحتلة بقدر ما هي مراكز تموين وتمويل للحركات والحملات التنصيرية خارج فلسطين، كما احتضنت دولة اليهود الفرق الأخرى؛ كالبهائية والبابية والقاديانية وغيرها، مما يساعد على محاولة تحقيق أهداف التنصير في العالم الإسلامي، التي تركزت منذ مؤتمر القدس التنصيري سنة 1356هـ/ 1935م في إخراج المسلمين عن الإسلام، وبذر الاضطراب العقدي بين المسلمين الذين يصرون على التمسك بدينهم، وكان هذا منطق كبير المنصرين في المنطقة "صاموئيل (السمؤءل) زويمر" الذي يعود هو نفسه إلى أصل يهودي، حيث يذكر "عبدالله التل" في (جذور البلاء) أنه عندما كان يحتضر سنة 1373هـ/ 1952م استدعى حاخامًا يهوديًّا لعله أراد منه أن يلقنه صلوات يهودية قبل أن يموت (ص228)، ويذكر "عبدالله التل" في الكتاب نفسه قوله عندما ذكر خلفية المنصر "زويمر": "وقد أخبرني راهب من أصدقائي أيام معركة القدس أن الكنيسة تحتفظ بهذا السر المذهل، ولا تبوح به، حتى لا تنكشف حيل اليهود الذين يتظاهرون باعتناق النصرانية، وحتى لا يظهر إخفاق جمعيات (التبشير) التي تبذل الملايين عبثًا، وتنخدع بمكر اليهود وخططهم الخبيثة لبث الفتن والبغضاء بين الإسلام والمسيحية"، جاء هذا على لسان راهب يوجه كلامه إلى مفكر مسلم في محاولة للتقريب بين النصرانية والإسلام.

دافع للتنصير:
وهذا النقاش لا يسعى إلى تبرئة النصارى من محاولات التنصير بين المسلمين، فالقوم يعملون هذا لدوافع، منها الدافع الإيماني لديهم الذي يملي عليهم أن ما هم عليه حق، وما عليه الآخرون من الباطل، ولكن النقاش سعى إلى توضيح الادعاء الذي انطلق منه، وهو أن هناك تلاحمًا بين النصرانية واليهودية في المجتمع المسلم، وأن هذا التلاحم مقصور على المجتمع المسلم، وليس وليد العقود الوسطى من القرن العشرين الميلادي أو القرن الذي سبقه.

وإذا ثبتت هذه العلاقة القديمة فهل يؤثر هذا على نظرة المسلمين للتنصير؟!ليس هذا بالضرورة، فالمسلمون يرفضون التنصير مبدأ ومنطلقًا، ولكن ثبوت العلاقة قد يدعو المسلمين إلى السعي الجاد نحو تبيان العلاقة لأولئك الذين ينخرطون في حملات التنصير بدوافع إيمانية وهم لا يدركون كنه العلاقة، وعندما يدركونها على أيدي المسلمين فلا شك أن هذا سيكون خطوة أولى نحو تحول هذه الفئة من المنصرين إلى الإسلام، ولدي نموذج حي يؤيد ما أذهب إليه.
فقد أسلم منصر وأصبح داعية للإسلام عندما تبين له الحق.

مدى الوعي:
والتركيز على ثبوت العلاقة سوف يكشف للمنصرين واليهود على حد سواء مدى الوعي الذي وصل إليه المسلمون في التعامل مع الحملات التنصيرية ذات الوسائل المختفية، وإذا صحب هذا الوعي حملات دعوة إلى الله صريحة تحمل معها الكساء والغذاء والقلم والكتاب والدواء والمنجل أمكن عندها مواصلة التهديد الإسلامي لحملات التنصير في إفريقيا وآسيا وأوروبا، وهذا ما أعلن عنه بعض المنصرين في إفريقيا حينما دعوا إلى تكثيف الحملات قصدًا إلى التغلب على الجهود المحدودة للإغاثة والدعوة، وما دام المسلمون يملكون الحق - كتابهم - في أيمانهم، ويملكون الوسائل الأخرى في شمائلهم، فلِمَ لا ينطلقون بها يشعون النور في عالم من الظلمات؟! فيبينون بطلان الوسائل الأخرى ويحاولون القضاء على هذا التلاحم اليهودي التنصيري الذي بات يتحول إلى تحقيق أطماع اليهود في العالم قبل أن يحقق أطماع النصرانية التي لم يعد لها مع هذا التلاحم أطماع ذاتية.

ولعله في الأخير لا يفهم من هذا النقاش الموافقة على مضمون الخبر الذي أثار هذه الوقفة، فالاغتيال ليس في شريعتنا، والدعوة إلى الله بوضوح أفضل وسيلة نصل بها إلى أنفسنا لنصل بعدها إلى الآخرين، لا نريد من وراء هذا كله مطمعًا ماديًّا، أو زيادة في مساحة الأرض، ولكننا نسعى إلى أن نلقى الله وهو عنا راضٍ، فمرحى لمن جعلوا هذه الغاية هي الموجهة لمنطلقاتهم، ومرحى لمن يقفون وراءهم يتغلبون معهم على العقبات التي تواجههم ويرعونهم، وكان الله في عون الجميع.



hglkwv,k ,hgdi,]





رد مع اقتباس
قديم 04-14-2018, 02:21 AM   #2
مركز الخليج


الصورة الرمزية مسگ
مسگ متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5
 تاريخ التسجيل :  Mar 2018
 أخر زيارة : اليوم (08:27 PM)
 المشاركات : 7,047 [ + ]
 التقييم :  16016
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cornsilk
شكراً: 16
تم شكره 155 مرة في 126 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: المنصرون واليهود



سلمت يمينك
وجزاك الله خير


 


رد مع اقتباس
قديم 04-14-2018, 05:45 PM   #3


الصورة الرمزية غيم
غيم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 56
 تاريخ التسجيل :  Mar 2018
 أخر زيارة : 08-04-2019 (08:40 PM)
 المشاركات : 8,540 [ + ]
 التقييم :  12524
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cornsilk
شكراً: 4
تم شكره 3 مرة في 3 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: المنصرون واليهود



مقال هادف ومميز
بوركت أناملك لهذا الانتقاء الفريد
دمت بود..~


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 04-21-2018, 04:18 PM   #4


الصورة الرمزية مَعزوفَہ
مَعزوفَہ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1128
 تاريخ التسجيل :  Jul 2018
 أخر زيارة : 07-17-2018 (11:16 PM)
 المشاركات : 4,569 [ + ]
 التقييم :  15523
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 3 مرة في 3 مشاركة
افتراضي رد: المنصرون واليهود



يعطيـك ـآلـعـآفيـهَ على جمَـآل طرحـكٌ..||~
د ـآم عطـآئكٌ ../..ورؤعـة تمَـيـزكٌ..~
وديٌ لــروحـكٌ ,,~


 


رد مع اقتباس
قديم 04-21-2018, 07:14 PM   #5


الصورة الرمزية شموخ الحرف
شموخ الحرف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 100
 تاريخ التسجيل :  Apr 2018
 أخر زيارة : اليوم (12:13 PM)
 المشاركات : 55,253 [ + ]
 التقييم :  24888
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darksalmon
شكراً: 223
تم شكره 383 مرة في 296 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: المنصرون واليهود



طرح رائـع وانتقاء مميــز

سلمت يمناك

تحيتي وتقديري ...


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 04-28-2018, 03:17 PM   #6


الصورة الرمزية كُــْيَــٓآن❁
كُــْيَــٓآن❁ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 128
 تاريخ التسجيل :  Jul 2018
 أخر زيارة : 09-29-2019 (12:30 PM)
 المشاركات : 43,098 [ + ]
 التقييم :  29983
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Brown
شكراً: 134
تم شكره 692 مرة في 611 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: المنصرون واليهود



جمال اراه هنا لايوصف
‏‎ابدعت بالطرح
‏‎تسلم الكفين
‏‎لروحك الياسمين


 


رد مع اقتباس
قديم 06-20-2019, 08:58 PM   #7


الصورة الرمزية انثى برائحة الورد
انثى برائحة الورد متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1169
 تاريخ التسجيل :  May 2019
 أخر زيارة : اليوم (08:50 PM)
 المشاركات : 20,856 [ + ]
 التقييم :  8612
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkorange
شكراً: 234
تم شكره 747 مرة في 563 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: المنصرون واليهود



وعذوبه مابعدها عذوبه
بايقاع جميل وسلاسه سطر
مؤطرة بقوافيك الجميله


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 09-12-2019, 02:36 AM   #8


الصورة الرمزية ملكة الحنان
ملكة الحنان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1241
 تاريخ التسجيل :  Sep 2019
 أخر زيارة : اليوم (02:37 AM)
 المشاركات : 6,274 [ + ]
 التقييم :  2413
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blueviolet
شكراً: 490
تم شكره 172 مرة في 163 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: المنصرون واليهود



مقال جدا مميز
سلمت اناملك على الطرح الرائع
ماننحرم من قلمك المميز
وب انتظار المزيد من ابداعك
تقيمي واعجابي لك


 


رد مع اقتباس
قديم 10-03-2019, 04:22 AM   #9


الصورة الرمزية ارتواء
ارتواء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1246
 تاريخ التسجيل :  Sep 2019
 أخر زيارة : اليوم (06:23 PM)
 المشاركات : 51,700 [ + ]
 التقييم :  8205
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 162
تم شكره 116 مرة في 108 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: المنصرون واليهود



-

سلمت على هكذا إنفراد وَ تميُز
دام حضورك وَ عطائِك اللا محدود ..!


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

المنصرون واليهود

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تصميم إحساس ديزاين لخدمات التصميم و الدعم الفنى

الساعة الآن 08:53 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas