ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 

         :: يوفنتوس يعبر بولونيا ويعزز صدارته ( الكاتب : ارتواء )       :: الاتحاد يقيل سييرا ويكلف العبدلي ( الكاتب : ارتواء )       :: الريال يسقط أمام مايوركا بهدف ( الكاتب : ارتواء )       :: محمد صلاح يسعى لفك عقدة اليونايتد ( الكاتب : ارتواء )       :: تعريف الحب الحقيقى اليوميين دوول ( الكاتب : ارتواء )       :: اللبنانيون يعتصمون احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية ( الكاتب : ـآهات عاشق )       :: ترامب بلادنا معرضة لخطر لم يسبق له مثيل ( الكاتب : ارتواء )       :: ما أسباب تورم اللسان؟ ( الكاتب : شايان )       :: 4 مفاهيم خاطئة عن آلام الظهر ( الكاتب : ارتواء )       :: كيفية تدليك عضلة القلب ( الكاتب : ـآهات عاشق )      

 

{ (إعلانات منتديات مفاهيم الشوق   ) ~
     
     
     
     
   


الإهداءات



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-27-2019, 04:54 PM
انثى برائحة الورد متواجد حالياً
Morocco     Female
اوسمتي
اداره معطاءه حظور ملكي وسام المحبة وسام شعلة 
لوني المفضل Darkorange
 رقم العضوية : 1169
 تاريخ التسجيل : May 2019
 فترة الأقامة : 164 يوم
 أخر زيارة : اليوم (08:03 PM)
 الإقامة : مدينة العشاق
 المشاركات : 20,851 [ + ]
 التقييم : 8612
 معدل التقييم : انثى برائحة الورد has a reputation beyond reputeانثى برائحة الورد has a reputation beyond reputeانثى برائحة الورد has a reputation beyond reputeانثى برائحة الورد has a reputation beyond reputeانثى برائحة الورد has a reputation beyond reputeانثى برائحة الورد has a reputation beyond reputeانثى برائحة الورد has a reputation beyond reputeانثى برائحة الورد has a reputation beyond reputeانثى برائحة الورد has a reputation beyond reputeانثى برائحة الورد has a reputation beyond reputeانثى برائحة الورد has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
شكراً: 234
تم شكره 747 مرة في 563 مشاركة

اوسمتي

افتراضي لا تلعنوه فإنه يحب الله و رسوله




مساء عبق بالصلاة على خير الأنام
من أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم التي تحلّى بها خُلُق الرحمة والرأفة بالغير، تلكم الرحمة التي شملت الصغير والكبير، والمؤمن والكافر، والطائع والعاصي، وإذا كان الناس ـ عامة ـ بحاجة إلى الرحمة والرعاية، فإن الذي زلَّ ووقع في المعصية بحاجة خاصة أن نأخذ بيده لا أن نتركه يقع على الأرض، أو نهيل عليه التراب، أو ندعو عليه باللعنة فنكون عوناً للشيطان عليه، بل وربما ترتد هذه اللعنة وتعود على منْ لَعَن، إن لم يكن الملعون مستحقاً لهذا اللعن، فعن أبي الدرداء رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن العبد إذا لعن شيئا صعدت اللعنة إلى السماء، فتغلق أبواب السماء دونها، ثم تهبط إلى الأرض فتُغلق أبوابُها دونها، ثم تأخذ يمينا وشمالا، فإذا لم تجد مساغاً رجعت إلى الذي لعن فإن كان لذلك أهلاً، وإلا رجعت إلى قائلها) رواه أبو داود.
قال المناوي في فيض القدير: "اللعن: طرد عن رحمة اللّه، فمن طرد ما هو أهل لرحمته عن رحمته فهو بالطرد والإبعاد عنها أحق وأجْدر، ومحصول الحديث التحذير من لعن من لا يستوجب اللعنة والوعيد عليه بأن يرجع اللعن إليه {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِأُولِي الأَبْصَارِ}(آل عمران:13)". وقال ابن عثيمين: "وهذا وعيد شديد على من لعن من ليس أهلا للَّعن، فإن اللعنة تتحول في السماء والأرض واليمين والشمال ثم ترجع في النهاية إلى قائلها إذا لم يكن الملعون أهلا لها".

والسيرة النبوية فيها من المواقف الكثير التي نهى النبي صلى الله عليه وسلم فيها عن لعْنِ أحَد، وإن كان هذا الملعون عاصياً، ومن هذه المواقف موقفه مع النعيمان بن عمرو رضي الله عنه الذي كان مشهوراً بالمزاح خاصة مع النبي صلى الله عليه وسلم، وقد قال عنه ابن سعد في الطبقات: "شهد بدراً وأحداً والخندق والمشاهد كلها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم".

وموقف النبي صلى الله عليه وسلم مع النعيمان كان في نهي الصحابة عن لعْنِه رغم شربه للخمر وإقامة الحدِّ عليه. فعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (أن رجلاً على عهْدِ النبي صلى الله عليه وسلم كان اسمه عبد الله، وكان يُلَقَّبُ حِمَاراً، وكان يُضحِكُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم، وكان النبيُّ صلى الله عليه وسلم قدْ جلدَه في الشَّراب (الخمر)، فأُتيَ به يوماً فأمَرَ بِهِ فجُلِدَ، فقال رجلٌ مِن القوم: اللَّهُمَّ العَنْه، ما أكثر ما يُؤتَى به؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: لا تَلْعَنُوه، فوالله ما عَلِمْتُ إلَّا أنه يُحِبُّ اللهَ ورسولَه) روه البخاري. وفي رواية قال صلى الله عليه وسلم لمن لعَنَه: (لا تلعنْه فإنه يحبُّ اللهَ ورسولَه).
قال ابن حجر: "في هذا الحديث من الفوائد جواز التلقيب .. وهو محمول هنا على أنه (النعيمان) كان لا يكرهه (يُلَقَّب حِمَاراً)، أو أنه ذُكِر به على سبيل التعريف لكثرة من كان يُسَمَّى بعبد الله، أو أنه لما تكرر منه الإقدام على الفعل المذكور نُسِب إلى البلادة فأُطْلِق عليه اسم من يتصف بها ليرتدع بذلك". وقال ابن تيمية: "هذا مع أنه قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه لعن الخمر وشاربها، وثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم لعن ـ عموماً ـ شارب الخمر، ونهَى في الحديث الصحيح عن لعن هذا المُعَيَّن... لجواز تخلف المُقتضِي عن المُقتضَى لمعارض راجح، إما توبة، وإما حسنات ماحية، وإما مصائب مكفرة، وإما شفاعة مقبولة". وقال ابن عثيمين: "الفرق بين لعن المُعَيَّن، ولعن أهل المعاصي على سبيل العموم، فالأول ممنوع، والثاني جائز، فإذا رأيت من آوى محدِثًا، فلا تقل: لعنك الله، بل قل: لعن الله من آوى محدثًا، على سبيل العموم، والدليل على ذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم لما صار يلعن أناساً من المشركين من أهل الجاهلية بقوله: (اللهم العن فلاناً، وفلاناً، وفلاناً)، نُهِيَ عن ذلك بقوله تعالى: {لَيْسَ لَكَ مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذِّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ}(آل عمران: 128)، فالمُعَيَّن ليس لك أن تلعنه، وكم من إنسان صار على وصف يستحق به اللعنة، ثم تاب، فتاب الله عليه".

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (أُتيَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم بسَكران، فأمر بضَربه، فمِنَّا مَن يضربه بيده، ومنَّا مَن يضربه بنعله، ومنَّا مَن يضربه بثوبه، فلمَّا انصرف، قال رجلٌ: ما له؟! أخزاه الله! فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تكونوا عونَ الشَّيطان على أخيكم) رواه البخاري. وفي رواية لأبي داود وصححها الألباني قال صلى الله عليه وسلم: (.. ولكن قولوا: اللهم اغفر له اللهم ارحمه).
قال ابن حجر في فتح الباري: " قوله: (أتي النبيّ صلى الله عليه وسلم برجل قد شرب) وهذا الرجل يحتمل أن يُفَسَّر بعبد الله الذي كان يلقب حماراً، ويحتمل أن يُفَسَّر بابن النعيمان والأوَل أقرب .. وذلك الرجل (الذي قال: ما له أخزاه الله؟!) هو عمر بن الخطاب إن كانت القضية متحدة مع حديث عمر في قصة حمار"، وقال ابن حجر: "ووجْه عَوْنهم الشيطان بذلك أن َّالشيطان يريد بتَزْيينه له المعصية أن يحصلَ له الخزي، فإذا دعوا عليه بالخزي، فكأنهم قد حصَّلوا مقصود الشيطان .. ويُستفاد من ذلك منع الدُّعاء على العاصي بالإبعاد عن رحمة الله، كاللعن... وفيه الرَّد على مَن زعم أن مرتكب الكبيرة كافر لثُبُوت النَّهي عن لعنه، والأمر بالدُّعاء له، وفيه: أن لا تنافي بين ارتكاب النَّهي، وثُبُوت محبة الله ورسوله في قلب المرتكِب، لأنه صلى الله عليه وسلم أخْبَرَ بأن المذكور يحب اللهَ ورسوله، مع وجود ما صدر منه، وأنَّ مَن تَكَرَّرتْ منه المعصية لا تنزع منه محبة الله ورسوله، ويؤخذ منه تأكيد ما تقدَّم أن نفي الإيمان عن شارب الخمر لا يُراد به زواله بالكلية، بل نفي كماله".

لقد حذرنا نبينا صلى الله عليه وسلم في أحاديث كثيرة من اللعن، ومن ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: (ليس المؤمن بالطّعّان، ولا اللّعّان، ولا الفاحش، ولا البذيء) رواه الترمذي. قال الطيبي: "(ولا اللّعّان) أي الذي يُكثر لعن الناس بما يبعدهم من رحمة ربهم، إما صريحا كأن يقول: لعنة الله على فلان، أو كناية كغضبه عليه، أو أدخله النار". وقال الصنعاني: "واللّعّان اسم فاعل للمبالغة بزنة فعال أي كثير اللعن، ومفهوم الزيادة غير مراد، فإن اللعن محرم قليله وكثيره". وقال صلى الله عليه وسلم: (لا تلاعنوا بلعنة الله، ولا بغضبه، ولا بالنار) رواه الترمذي، قال ابن عثيمين: "يعني لا يلعن بعضكم بعضا بلعنة الله، فيقول لصاحبه لعنك الله، ولا بغضبه فيقول غضب الله عليك، ولا بالنار فيقول أدخلك الله النار، كل هذا حذر منه النبي صلى الله عليه وسلم لأنه قدْ يُقال لمن لا يستحقه".

هذه المواقف والأحاديث النبوية تؤكد على خطورة أمر الدعاء باللعنة على أحد ولو كان مرتكباً لكبيرة من الكبائر، وذلك حتى يظل المجتمع الإسلامي متماسكاً برباط المودة والحب، ويكون أفراده كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا، وفي ذلك منهج نبوي تربوي قويم في كيفيَّة التعامُل مع أصحاب المعاصي بالرفق والرحمة بهم، وعدم الدعاء عليهم، مع أمرهم بالمعروف ودعوتهم للطاعة والخير، وصدق النبي صلى الله عليه وسلم حين قال عن نفسه وبعثته ودعوته: (إني لم أبعث لعَّاناً، وإنما بُعِثْتُ رحمة) رواه مسلم .

مما قرأت




gh jguk,i tYki dpf hggi , vs,gi




 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ انثى برائحة الورد على المشاركة المفيدة:
 (06-22-2019),  (05-27-2019),  (06-04-2019)
قديم 05-27-2019, 07:20 PM   #2


رَاعِي غَنَمَ متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  Mar 2018
 أخر زيارة : 10-17-2019 (10:19 PM)
 المشاركات : 16,199 [ + ]
 التقييم :  27364
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 1,031
تم شكره 633 مرة في 454 مشاركة
افتراضي رد: لا تلعنوه فإنه يحب الله و رسوله




طررح يفوق آلجمآل ,
‏‎كعآدتك إبدآع في صفحآتك ,
‏‎يعطيك آلعآفيـه يَ رب ,


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-27-2019, 08:23 PM   #3


الساهر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 133
 تاريخ التسجيل :  Apr 2018
 أخر زيارة : 09-07-2019 (03:02 PM)
 المشاركات : 26,435 [ + ]
 التقييم :  38243
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 398
تم شكره 529 مرة في 384 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: لا تلعنوه فإنه يحب الله و رسوله



بارك الله فيك على طرحك الطيب


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-27-2019, 09:33 PM   #4


سمارا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  Mar 2018
 أخر زيارة : 09-10-2019 (09:50 PM)
 المشاركات : 24,717 [ + ]
 التقييم :  28550
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Bisque
شكراً: 6
تم شكره 472 مرة في 270 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: لا تلعنوه فإنه يحب الله و رسوله




بارك الله فيك على الطرح القيم
جزاك ربك خير الجزاء
وجعله في ميزان حسناتك
دمت بحفظ الرحمن

سمأأأأأرا



 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-29-2019, 09:05 AM   #5


رهف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1178
 تاريخ التسجيل :  May 2019
 أخر زيارة : 08-21-2019 (06:16 AM)
 المشاركات : 3,672 [ + ]
 التقييم :  1904
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Coral
شكراً: 51
تم شكره 102 مرة في 80 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: لا تلعنوه فإنه يحب الله و رسوله



متصفح رآئع وجميل
سلمت يدآك بآرك الله فيك
الله يعطيك الصحة والعآفية


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-31-2019, 06:34 PM   #6


قمر زماني ♪ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1182
 تاريخ التسجيل :  May 2019
 أخر زيارة : 07-05-2019 (02:36 AM)
 المشاركات : 8,157 [ + ]
 التقييم :  4600
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Azure
شكراً: 148
تم شكره 151 مرة في 120 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: لا تلعنوه فإنه يحب الله و رسوله



يعطيـك ـآلـعـآفيـهَ ع جمَ ـآل طرحـكٌ.
د ـآم عطـآئكٌ ../..ورؤعـه تمَ ـيـزكٌ.

(..مَ ـودتيٌ..).."


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-04-2019, 03:30 PM   #7


شموخ الحرف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 100
 تاريخ التسجيل :  Apr 2018
 أخر زيارة : اليوم (12:13 PM)
 المشاركات : 55,253 [ + ]
 التقييم :  24888
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darksalmon
شكراً: 223
تم شكره 383 مرة في 296 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: لا تلعنوه فإنه يحب الله و رسوله



طرح قيم بارك الله فيك
جزاك الله خير الجــزاء


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-14-2019, 10:36 PM   #8


انثى برائحة الورد متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1169
 تاريخ التسجيل :  May 2019
 أخر زيارة : اليوم (08:03 PM)
 المشاركات : 20,851 [ + ]
 التقييم :  8612
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkorange
شكراً: 234
تم شكره 747 مرة في 563 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: لا تلعنوه فإنه يحب الله و رسوله



شكرا لتواجدكم الانيق
اشكركم كثيرا


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-14-2019, 10:37 PM   #9


ٱلـ ξ ـآڜـڨـﮧ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1181
 تاريخ التسجيل :  May 2019
 أخر زيارة : 07-17-2019 (03:09 PM)
 المشاركات : 4,343 [ + ]
 التقييم :  4959
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Pink
شكراً: 80
تم شكره 60 مرة في 31 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: لا تلعنوه فإنه يحب الله و رسوله



لآجَديِد غٌير التَآلقْ بآلطرْحَ
وآنتَقآءْ الأفضًل دوٌماً
آشكَر ذآئْقتك اللتِي طآلمَا
أمتعَتتنْآ بآعَذبْ الموَـآضِـيعٍ وأرْقهُا
يعطَيكـًم العآفية ..ولـآحرَمنآ منَكـًم
بإنتظَآرَجَديِدكًـم بشغفَ


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-22-2019, 11:35 PM   #10


بلسم القلوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 182
 تاريخ التسجيل :  Jun 2018
 أخر زيارة : 07-02-2019 (08:09 AM)
 المشاركات : 1,405 [ + ]
 التقييم :  2720
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 127
تم شكره 68 مرة في 67 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: لا تلعنوه فإنه يحب الله و رسوله





 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

لا تلعنوه فإنه يحب الله و رسوله

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفسير قول الله تعالى: (إلا الذين تابوا من بعد ذلك وأصلحوا فإن الله غفور رحيم) تهاني ۩۞۩{ القرآن الكريم وعلوومه }۩۞۩ 9 10-05-2019 12:20 AM
كلام اطهر الخلق رسول الله صلى الله عليه وسلم ترنيمة امل ۩۞۩{ مفاهيم لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ 14 09-28-2019 04:10 AM
لماذا دفن أبو بكر وعمر رضي الله عنهما بجانب النبي صلى الله عليه وسلم كُــْيَــٓآن❁ ۩۞۩{ مفاهيم لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ 14 09-28-2019 03:29 AM
نبوءته صلى الله عليه وسلم عن زينب رضي الله عنها بأنها أول أزواجه لحوقاً به الليث ۩۞۩{ مفاهيم لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ 8 09-27-2019 08:16 PM
يامن عصيت الله أنشودة جميلة للمنشد عبد الله المهداوي كُــْيَــٓآن❁ ۩۞۩{مفاهيم الصوتيات والمرئيات الاسلامية }۩۞۩ 8 09-27-2019 02:41 AM

تصميم إحساس ديزاين لخدمات التصميم و الدعم الفنى

الساعة الآن 08:10 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas