ننتظر تسجيلك هـنـا

الإهداءات

 

فعاليات مفاهيم الشوق



إضافة رد
  انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-27-2020, 08:26 AM   #1



 عضويتي : 1277
 جيت فيذا : Nov 2019
 آخر ظهور : اليوم (11:47 AM)
آبدآعاتي : 70452
مشَارَڪاتْي : 139,318
تلقيت إعجاب ¬ : 4321
شَكَرت   : 291
تم شكره   : 2736
مُڪإني   : عالم الحب والرومنسيه
دولتي   : دولتي Saudi Arabia
جنسي   :  Female
آلديآنة   : مسلمه
وظِيـفَـتِي   : ربة منزل
آلعمر   : 23
الحآلة آلآجتمآعية   : متزوجه
  : مشروبك   7up
: قناتك abudhabi
: اشجع ithad
: مَزآجِي   1
:

 مُتنفسي هنا

мч ѕмѕ ~
мч ммѕ
MMS ~

عاشقة أميري متواجد حالياً

شكراً: 291
تم شكره 2,736 مرة في 2,036 مشاركة

اوسمتي

افتراضي من فضائل خديجة رضي الله عنها



عن عائشة رضي الله عنها قالت: "ما غِرْتُ على أحدٍ من نساء النبيِّ صلى الله عليه وسلم، ما غِرْتُ على خديجة، وما رأيتها، ولكن كان النبيُّ صلى الله عليه وسلم يُكثر ذكرَها، وربَّما ذبح الشَّاةَ، ثم يقطعها أعضاءً، ثم يبعث بها في صدائق خديجة، فربَّما قلت له: كأنه لم يكن في الدنيا امرأةٌ إلا خديجة! فيقول: ((إنها كانت وكانت، وكان لي منها ولد))"؛ رواه الشيخان، واللفظ للبخاري[1].



أعزُّ البيوت وأكرمها وأسعدها:

.. نحاول هنا - بعون الله وتوفيقه - أن نُجَلِّيَ في شيء من البَسْط والتفصيل خُلُقَ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم في بيته، ومع أزواجه أمَّهات المؤمنين واحدةً واحدة؛ ليعلم من لم يكن يعلم أنَّ بيوت النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم - على تواضعها وكَفَافِ عيشها - أعزُّ البيوت وأكرمها، وأسعدها في الآخرة والأولى.



أساس السعادة الزوجيَّة:

وأنَّ السعادة الزوجيَّة ليست في زينة الحياة الدنيا ومتاعها، وإنما هي في كَرم المُعاملة، وحُسْن المُعَاشَرة، ومكارم الأخلاق وطهارتها، ثم ليعلم من لم يكن يعلم أنَّ سيِّدَ الأزواج جميعًا، والمثلَ الأعلى في الوفاء للناس عامة، ولأزواجه خاصَّة، هو مَنْ بَعَثه الله لِيُتَمِّمَ مكَارمَ الأخلاق.



أوفى الأزواج:

هو سيِّدُ الأزواج وأوْفَاهم بلا رَيْب؛ سواءٌ منهم من اقْتصر على واحدة، أم مَنْ زاد عليها في حياتها أو بعد مماتها، وهو مصداق قوله صلوات الله عليه وسلامه: ((أكمل المؤمنين إيمانًا أحسنهم خلقًا، وخياركم خياركم لنسائهم))[2]، وقوله صلى الله عليه وسلم: ((خياركم خيركم لنسائه، وأنا خيركم لنسائي))[3]، رواهما الترمذي عن أبي هريرة -رضي الله عنه- وصحَّحهما.



أساس معاملته صلى الله عليه وسلم:

ومردُّ هذا المَثَل الأعلى في الوفاء والفَضْل إلى أنَّ معاملته صلى الله عليه وسلم - للناس عامَّةً ولأزواجه خاصَّة - لم يَبْنِها قطُّ على أساس المنفعة العاجلة أو المتعة الزائلة، فإنَّ هذه معاملة التجَّار، لا معاملة الأبرار، فَضْلًا عن معاملة المُصطفين الأخيار، وإنما أساسُها الفضيلة في أَوْج رِفعتها، والمكارم في ذِرْوة سنامها.



سيِّدة الزوجات:

وإذا كان صلوات الله وسلامه عليه هو السِّيدَ الأول للأزواج جميعًا، فإنَّ كلَّ زوج معه - منفردة به أو ذات ضَرَّة أو ضرائر - سيدة للزوجات كلهنَّ، على ما يعتريها من غَيْرة تزلُّ الحليم الرشيد أحيانًا، وحاشاه صلوات الله عليه وسلامه.



على أنَّ كلَّ واحدة منهنَّ قد استمدَّت هذه السيادة الزوجيَّة أو جانبًا منها - من مَعدِن المكارم، ويُنبوع الفضل والفضيلة، صلوات الله عليه وعلى سائر النبيِّين إخوانه.



أحد عشر:

لقد بنى الله بمحمد صلى الله عليه وسلم وأهله للعالمين أحد عشر بيتًا، هي في حقيقة الأمر - لا مجازه - أحد عشر كوكبًا تختلف عن كواكب السماء الدنيا، بأنها لا تأفل أبدًا، وبأنَّ ليلها كنهارها، تهدي السَّائرين على ضيائها في الدُّجُنَّةِ[4] الحالكة، كما تهديهم في الشَّمس المُشْرقة على سواء.



وإذا كان من حقِّ الإنسانية على النَّاس كافَّةً أن يستضيئوا بكواكبها، فأحقُّ هذا الحقِّ وأوجبه على أقرب الأقربين إليها، وهم خير أمَّة أُخرجت للناس، ولا سيما المعنيين منهم بالشؤون الاجتماعية والحياة الزوجيَّة في هذه الأيام.



إنهم إن استضاؤوا بها، فسوف يُخَفِّفون مِن غُلَوائهم.. وسيعلمون حقَّ العلم أنَّ الشأن إنما هو شأنُ التربية المنزلية، والحياة الزوجية، في حدود ما أنزل الله؛ من إمساكٍ بمعروف، أو تسريحٍ بإحسان، ومن الزواج بواحدة أو أكثر من واحدة، ما قامت الحياة على أساس العدل ومكارم الأخلاق.



بيت النبوَّة الأوَّل:

والآن فلنبدأ بالبيت الأول: بيت أمِّ المؤمنين خديجة رضي الله عنها؛ لأنه أعرق البيوت فَضْلًا ونُبلًا، وأسبقها تاريخًا وزمنًا، ولأنه الذي قدَّمه الله لنبيِّه وادَّخره له، لِيُواجِهَ به أحْرَجَ الأوقات وأشدَّ الأزمات!



خديجة رضي الله عنها:

كانت تُدعى في الجاهلية: الطاهرة، كما كان النبيُّ صلى الله عليه وسلم يُدعى الأمين، اختصَّ كلٌّ منهما بلقبه لبلوغه الغاية فيه، وكانت إلى مكارمها النادرة، ونفسها الطاهرة، ذات مَجْدٍ تليد، وثراءٍ عريض، وعقلٍ راجح، وفهمٍ راسخ، وبصرٍ بالأمور عَجَب.



وحَسْبُكَ أنَّ السَّادةَ من العرب، كانوا يزدادون شَرفًا بالزواج منها أو الانتماء إليها، حتى حَظِيَ بهذا الشرف اثنان: أبو هالة النبَّاش من سادة بني تميم، وعتيق بن عائذ القرشي من سادة بني مخزوم، وقد ماتا عنها كلاهما، أحدهما بعد سابقه، من بعد أن أعقب الأول منها هندًا - وهو رجل صحابي - وأعقب الثاني منها هندًا - وهو رجل - وهالة.



أكرم زوج وأعظم أم:

ثم زهَّدها الله في الرجال على شدَّة رغبتهم فيها، حتى إذا بلغت أشُدَّها واسْتَوَتْ، وبلغت أربعين سنةً، فأضْحَت أكرمَ زوج، وأعظم أم، وأعقل وزير وأخلصه في النُّصح والصحبة، رغبت هي في أن تكون زوجًا لسيِّد الأزواج، بل لسيِّد ولد آدم جميعًا.



هكذا تفرَّسَت، وهكذا صَدَّق الله فِراسَتَها، فأعدَّها لأمرٍ عظيم، لم تكُ تصلح إلا له، ولم يكُ يصلح إلا لها.



مُثُلٌ من المَكارم العليا:

لا نريد أن نتقصَّى تاريخ هذا الزواج المثاليَّ مبدأً ونهايةً، فقد كفتنا مؤونة هذا التقصِّي صِحَاح السيرة والشمائل.



وحَسْبُها فَضْلًا ونُبْلًا أنها كانت أسرع الناس إلى هواه، ولا يهوى إلا الخير خالصًا، وأنَّها أوَّل مَنْ آمن به، واستجاب لدعوته، وأوَّل من بشَّره وثبَّته في رجْفة الوحي؛ إذ رجع بالآيات الأولى من غار حراء يرجف فؤاده، وتَضْطرب بوادره[5]، حتى دخل على الزوج الحنون، والأم الرؤوم، وهو يقول: ((زمِّلوني زمِّلوني، لقد خَشِيتُ على نفسي)).



وأخبرها الخبر، ويا لَهُ من خبر، فما كان جوابها إلا أن قالت: "كلا، أبْشر، فوالله لا يُخْزيك الله أبدًا، فواللهِ إنَّك لَتَصِلُ الرَّحِم، وتَصْدِقُ الحديث، وتحمِلُ الكَلَّ، وتَكْسِبُ المعدوم، وتُقْري الضيف، وتعينُ على نوائب الحق"[6]، ثم انطلقت به إلى ابن عمِّها ورقة بن نوفل، فأكَّد بشارتها، وصدَّق فراستها، في حديث الصحيحين، وهو أشهر من أن يُذكر[7].



قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل البعثة المحمدية خمسة عشر عامًا، يعدل كل يوم منها دنيا الأمانة والطهارة، والبرِّ والوفاء، وما شئتَ من خلال الفَضْل والنُّبل، وكلٌّ منهما لذلك مَوْئل وأهل، ثم قَضيا بعد البعثة عشرة أعوام كاملة، كلُّ يوم منها من أيام الله، فلا يَقْدر قَدْرها، ولا يُحصي ثناءها، إلا هو سبحانه، تباركت آلاؤه، وجلَّت نعماؤه.



وهنا نرجو قبول المعذرة، إذ نُمسك بالقلم بعد هذه المقدِّمة التي لا بدَّ منها... وعسى الله أن يأتيَ بفتح من عنده، وعَوْن على البيان بإذنه، وموعدنا الجزء التالي إن شاء الله.


lk tqhzg o]d[m vqd hggi ukih



 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ عاشقة أميري على المشاركة المفيدة:
 (06-27-2020)
قديم 06-27-2020, 10:01 AM   #2



 عضويتي : 1299
 جيت فيذا : Dec 2019
 آخر ظهور : اليوم (03:12 PM)
آبدآعاتي : 74707
مشَارَڪاتْي : 111,842
تلقيت إعجاب ¬ : 1063
أرسلت إعجاب ¬: 1063
شَكَرت   : 3,335
تم شكره   : 456
مُڪإني   : فلسطين
دولتي   : دولتي Saudi Arabia
جنسي   :  Male
آلديآنة   : مسلم
وظِيـفَـتِي   : هندسة
آلعمر   : 38
الحآلة آلآجتمآعية   : اعزب
  : مشروبك   7up
: قناتك abudhabi
: اشجع ithad
: مَزآجِي   1
:

 مُتنفسي هنا

мч ѕмѕ ~
мч ммѕ
MMS ~

عاشق ولهان متواجد حالياً

شكراً: 3,335
تم شكره 456 مرة في 455 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: من فضائل خديجة رضي الله عنها



جزاك الفردوس الأعلى من الجنــــــــــان
لروعة طرحك القيم والمفيد
لـ عطرك الفواح في ارجاء المنتدى كل الأمتنان
أتمنى أن لاننــحرم طلتك الربيعية
لك أجمل التحايا و أعذب الأمنيات
عناقيد من الجوري تطوقك فرحاا
دمت بطاعة الله


 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-28-2020, 03:30 AM   #3



 عضويتي : 1305
 جيت فيذا : Dec 2019
 آخر ظهور : اليوم (05:12 PM)
آبدآعاتي : 4987
مشَارَڪاتْي : 13,168
تلقيت إعجاب ¬ : 982
أرسلت إعجاب ¬: 982
شَكَرت   : 0
تم شكره   : 81
مُڪإني   : قلب امى
دولتي   : دولتي Saudi Arabia
جنسي   :  Male
آلديآنة   : مسلمه
وظِيـفَـتِي   : طالبه
آلعمر   : 27
الحآلة آلآجتمآعية   : غير متزوجه
  : مشروبك   pepsi
: قناتك mbc
: اشجع ithad
: مَزآجِي   1
:

 مُتنفسي هنا

мч ѕмѕ ~
мч ммѕ
MMS ~

روح لامل متواجد حالياً

شكراً: 0
تم شكره 81 مرة في 49 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: من فضائل خديجة رضي الله عنها



يعطيك العافية على جمال طرحك
طرحك في منتهى الابداع والجمال
سلمت أناملك التي طرحت وابدعت
ننتظر المزيد من ابداع مواضيعك الرائعه
تحيتي وتقديري لك


 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-29-2020, 06:58 AM   #4



 عضويتي : 124
 جيت فيذا : Apr 2018
 آخر ظهور : اليوم (06:28 PM)
آبدآعاتي : 40755
مشَارَڪاتْي : 43,467
تلقيت إعجاب ¬ : 727
أرسلت إعجاب ¬: 727
شَكَرت   : 95
تم شكره   : 312
مُڪإني   : مفاهيم الشوق
دولتي   : دولتي Saudi Arabia
جنسي   :  Male
آلديآنة   : مسلم
وظِيـفَـتِي   : قطاع خاص
آلعمر   : ٢٨
الحآلة آلآجتمآعية   : اعزب
  : مشروبك   cola
: قناتك mbc
: اشجع naser
: مَزآجِي   1
:

 مُتنفسي هنا

мч ѕмѕ ~
мч ммѕ
MMS ~

خالد متواجد حالياً

شكراً: 95
تم شكره 312 مرة في 290 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: من فضائل خديجة رضي الله عنها



صفحه مذهله
ومكتملة بِ جمال الطرح
شكراً لك من آلقلب علىَ هذاَ آلعطآء
بِ آنتظآر جديدك آلعذب وآلمميز
حفظك الباري..


 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-29-2020, 09:10 AM   #5



 عضويتي : 1277
 جيت فيذا : Nov 2019
 آخر ظهور : اليوم (11:47 AM)
آبدآعاتي : 70452
مشَارَڪاتْي : 139,318
تلقيت إعجاب ¬ : 4321
شَكَرت   : 291
تم شكره   : 2736
مُڪإني   : عالم الحب والرومنسيه
دولتي   : دولتي Saudi Arabia
جنسي   :  Female
آلديآنة   : مسلمه
وظِيـفَـتِي   : ربة منزل
آلعمر   : 23
الحآلة آلآجتمآعية   : متزوجه
  : مشروبك   7up
: قناتك abudhabi
: اشجع ithad
: مَزآجِي   1
:

 مُتنفسي هنا

мч ѕмѕ ~
мч ммѕ
MMS ~

عاشقة أميري متواجد حالياً

شكراً: 291
تم شكره 2,736 مرة في 2,036 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: من فضائل خديجة رضي الله عنها



جزاكم الله خير الجزاء على طيب مروركم
ودمتم بحفظ الرحمن


 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-29-2020, 09:40 PM   #6



 عضويتي : 1349
 جيت فيذا : Mar 2020
 آخر ظهور : اليوم (02:39 PM)
آبدآعاتي : 45299
مشَارَڪاتْي : 60,977
تلقيت إعجاب ¬ : 1052
أرسلت إعجاب ¬: 1052
شَكَرت   : 252
تم شكره   : 492
مُڪإني   : طرابلس
دولتي   : دولتي Libya
جنسي   :  Male
آلديآنة   : مسلم
وظِيـفَـتِي   : اعمال حرة
آلعمر   : 41
الحآلة آلآجتمآعية   : متزوج
  : مشروبك   7up
: قناتك abudhabi
: اشجع ithad
: مَزآجِي   5
:

 مُتنفسي هنا

мч ѕмѕ ~
мч ммѕ
MMS ~

امير السلام متواجد حالياً

شكراً: 252
تم شكره 492 مرة في 307 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: من فضائل خديجة رضي الله عنها



جزاكم الله خيرا وبارك بكم
لهذا الجلب الطيب
وهذا العطاء المفعم بالخيرات ..
في ميزان حسناتكم بأذن الله ..
تقديري لجهودك الدائمة
دمت و دام عطائكم ..
تقبلوا مروري المتواضع ..

كنت هنا ..


 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-30-2020, 01:25 PM   #7



 عضويتي : 1330
 جيت فيذا : Feb 2020
 آخر ظهور : 07-03-2020 (09:41 AM)
آبدآعاتي : 10550
مشَارَڪاتْي : 17,358
تلقيت إعجاب ¬ : 527
أرسلت إعجاب ¬: 527
شَكَرت   : 27
تم شكره   : 49
مُڪإني   : ام الدنيا
دولتي   : دولتي Egypt
جنسي   :  Male
آلديآنة   : مسلم
وظِيـفَـتِي   : مهندس
آلعمر   : 29
الحآلة آلآجتمآعية   : اعزب
  : مشروبك   7up
: قناتك abudhabi
: اشجع ithad
: مَزآجِي   1
:

 مُتنفسي هنا

мч ѕмѕ ~
мч ммѕ
MMS ~

امير بكلمتى . متواجد حالياً

شكراً: 27
تم شكره 49 مرة في 45 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: من فضائل خديجة رضي الله عنها




يعطيك العآفيه على هذا الموضوع الرااقي
لاحرمنا منك ..آبدآ..ولآمن ابدآعك.
متصفحك يتهاطل علينا جمالا دوما
لك احترامي وجل تقديري


 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-30-2020, 03:49 PM   #8



 عضويتي : 1400
 جيت فيذا : Jun 2020
 آخر ظهور : اليوم (12:23 PM)
آبدآعاتي : 2805
مشَارَڪاتْي : 3,352
تلقيت إعجاب ¬ : 94
أرسلت إعجاب ¬: 94
شَكَرت   : 0
تم شكره   : 46
مُڪإني   : ...
دولتي   : دولتي Saudi Arabia
جنسي   :  Female
آلديآنة   : الاسلام
وظِيـفَـتِي   : ....
آلعمر   : ....
الحآلة آلآجتمآعية   : .....
  : مشروبك   7up
: قناتك abudhabi
: اشجع ithad
: مَزآجِي   1
:

 مُتنفسي هنا

мч ѕмѕ ~
мч ммѕ
MMS ~

همس الحرف غير متواجد حالياً

شكراً: 0
تم شكره 46 مرة في 38 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: من فضائل خديجة رضي الله عنها



جزاك الله خير وبارك الله فيك
وجعله في موازين حسناتك
الله يعطيك العافيه ع جمال الطرح وقيمته
لك كل الشكر ولا عدمنا جديدك ...


 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-30-2020, 10:11 PM   #9

https://www.up4.cc/image183263.html


 عضويتي : 1188
 جيت فيذا : May 2019
 آخر ظهور : اليوم (04:54 AM)
آبدآعاتي : 135966
مشَارَڪاتْي : 219,955
تلقيت إعجاب ¬ : 2745
أرسلت إعجاب ¬: 2745
شَكَرت   : 1,948
تم شكره   : 1420
مُڪإني   : مفاهيم الشوق
دولتي   : دولتي Syria
جنسي   :  Female
آلديآنة   : مسلمة
وظِيـفَـتِي   : مُدرسة
آلعمر   : سنوات السعادة
الحآلة آلآجتمآعية   : الحمدلله
  : مشروبك   7up
: قناتك mbc
: اشجع ithad
: مَزآجِي   1
:

 مُتنفسي هنا

мч ѕмѕ ~
мч ммѕ
MMS ~

همس الروح متواجد حالياً

شكراً: 1,948
تم شكره 1,420 مرة في 891 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: من فضائل خديجة رضي الله عنها



اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
طَرحْ فِي مُنْتَهِي الروعه والْأبْدَاعُ
دُمْتِ وَدَامَ تَأَلُّقُكَ وَإِبْدَاعُكَ,,
لِروحِكِ اطواق الْيَاسَمِينَ‘
اِحْتِرَامَي وَتَقْديريٌّ


 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بكاء عائشة رضي الله عنها من خشية الله عاشقة أميري ۩۞۩{ مفاهيم لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ 7 04-23-2020 09:40 AM
فضائل النبي صلى الله عليه وسلم الليث ۩۞۩{ مفاهيم لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ 12 09-27-2019 08:19 PM
نبوءته صلى الله عليه وسلم عن فاطمة رضي الله عنها بأنها أول أهله لحاقاً به الليث ۩۞۩{ مفاهيم لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ 7 09-27-2019 08:16 PM
نبوءته صلى الله عليه وسلم عن زينب رضي الله عنها بأنها أول أزواجه لحوقاً به الليث ۩۞۩{ مفاهيم لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ 8 09-27-2019 08:16 PM
فضائل - فضل ذكر الله - الباقيات الصالحات - فضل التوبة reda laby ۩۞۩{مفاهيم الصوتيات والمرئيات الاسلامية }۩۞۩ 14 09-27-2019 01:35 AM




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas